عدد مهم من الاحاديث الشريفة لرسول اله صلى الله عليه و اله و للامام ابي عبد الله عليه السلام

عدد مهم من الاحاديث الشريفة لرسول اله صلى الله عليه و اله و للامام ابي عبد الله عليه السلام

* (وصيته لامير المؤمنين عليه السلام) *
(*)يا علي إن من اليقين أن لا ترضي أحدا بسخط الله ولا تحمد أحدا بما آتاك الله ولا تذم أحدا على ما لم يؤتك الله، فإن الرزق لا يجره حرص حريص ولا تصرفه كراهة كاره، إن الله بحكمه وفضله جعل الروح والفرح في اليقين والرضا، وجعل الهم والحزن في الشك والسخط.يا علي إنه لا فقر أشد من الجهل ولا مال أعود من العقل  ولا وحدة أوحش من العجب ولا مظاهرة أحسن من المشاورة  ولا عقل كالتدبير ولا حسب كحسن الخلق  ولا عبادة كالتفكر.يا علي آفة الحديث الكذب. وآفة العلم النسيان. وآفة العبادة الفترة  وآفة السماحة المن. وآفة الشجاعة البغي وآفة الجمال الخيلاء. وآفة الحسب الفخريا علي عليك بالصدق ولا تخرج من فيك كذبة أبدا ولا تجترئن على خيانة أبدا، والخوف من الله كأتك تراه.وابذل مالك ونفسك دون دينك وعليك بمحاسن الاخلاق فاركبها وعليك بمساوي الاخلاق فاجتنبها.يا علي أحب العمل إلى الله ثلاث خصال: من أتي الله بما افترض عليه فهو من أعبد الناس. ومن ورع عن محارم الله فهو من أورع الناس. ومن قنع بما رزقه الله فهو من أغنى الناس.يا علي ثلاث من مكارم الاخلاق: تصل من قطعك. وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك.يا علي ثلاث منجيات: تكف لسانك. وتبكي على خطيئتك. ويسعك بيتك .يا علي سيد الاعمال ثلاث خصال: إنصافك الناس من نفسك. ومساواة الاخ في الله. وذكر الله على كل حال.يا علي ثلاثة من حلل الله : رجل زار أخاه المؤمن في الله فهو زور الله وحق على الله أن يكرم زوره  ويعطيه ما سأل. ورجل صلى ثم عقب إلى الصلاة الاخرى فهو ضيف الله وحق على الله أن يكرم ضيفه. والحاج والمعتمر فهما وفدا الله وحق على الله أن يكرم وفده.يا علي ثلاث ثوابهن في الدنيا والآخرة: الحج ينفي الفقر. والصدقة تدفع البلية وصلة الرحم تزيد في العمر.يا علي ثلاث من لم يكن فيه لم يقم له عمل: ورع يحجزه عن معاصي الله عزوجل. وعلم يرد به جهل السفيه. وعقل يداري به الناس.يا علي ثلاثة تحت ظل العرش يوم القيامة: رجل أحب لاخيه ما أحب لنفسه. ورجل بلغه أمر فلم يتقدم فيه ولم يتأخر حتى يعلم أن ذلك الامر لله رضى
أو سخط.ورجل لم يعب أخاه بعيب حتى يصلح ذلك العيب من نفسه، فإنه كلما أصلح من نفسه عيبا بدا له منها آخر، وكفى بالمرء في نفسه شغلا.يا علي ثلاث من أبواب البر: سخاء النفس. وطيب الكلام. والصبر على الاذى.يا علي في التوراة أربع إلى جنبهن أربع: من أصبح على الدنيا حريصا أصبح وهو على الله ساخط. ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يكشو ربه. ومن أتى غنيا فتضعضع له  ذهب ثلثا دينه. ومن دخل النار من هذه الامة فهو ممن اتخذ آيات الله هزوا ولعبا. أربع إلى جنبهن أربع: من ملك ستأثر . ومن لم يستشر يندم. كما تدين تدان.والفقر الموت الاكبر، فقيل له: الفقر من الدينار والدرهم؟ فقال: الفقر من الدين.يا علي كل عين باكية يوم القيامة إلا ثلاث أعين: عين سهرت في سبيل الله وعين غضت عن محارم الله.وعين فاضت من خشية الله .يا علي طوبى لصورة نظر الله إليها تبكي على ذنب لم يطلع على ذلك الذنب أحد غير الله.يا علي ثلاث موبقات وثلاث منجيات فأما الموبقات: فهو متبع.وشح مطاع وإعجاب المرء بنفسه.وأما المنجيات فالعدل في الرضا والغضب.والقصدفي الغنى والفقر، وخوف الله في السر والعلانية كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.يا علي ثلاث يحسن فيهن الكذب : المكيدة في الحرب، وعدتك زوجتك، والاصلاح بين الناس.يا علي ثلاث يقبح فيهن الصدق: النميمة، وإخبارك الرجل عن أهله بما يكره.وتكذيبك الرجل عن الخير.يا علي أربع يذهبن ضلالا : الاكل بعد الشبع.والسراج في القمر.والزرع في الارض السبخة والصنيعة عند غير أهلها.يا علي أربع أسرع شئ عقوبة: رجل أحسنت إليه فكافأك بالاحسان إساء‌ة.ورجل لا تبغي عليه وهو يبغي عليك ورجل عاقدته على أمر فمن أمرك الوفاء له ومن أمره الغدر بك.ورجل تصله رحمه ويقطعها.يا علي أربع من يكن فيه كمل إسلامه: الصدق.والشكر.والحياء وحسن الخلق.يا علي قلة طلب الحوائج من الناس هو الغنى الحاضر وكثرة الحوائج إلى الناس مذلة وهو الفقر الحاضر.
******************************************
 * (ومن حكمه صلى الله عليه وآله وكلامه) *في جمله خبر طويل ومسائل كثيرة سأله عنها راهب يعرف بشمعون بن لاوي ابن يهودا من حواري عيسى عليه السلام فأجابه عن جميع ما سأل عنه على كثرته فآمن به وصدقه، وكتبنا منه موضع الحاجة إليه.ومنه قال: أخبرني عن العقل ما هو وكيف هو وما يتشعب منه وما لا يتشعب وصف لي طوائفه كلها؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: إن العقل عقال من الجهل، والنفس مثل أخبث الدواب فعن لم تعقل حارت، فالعقل عقال من الجهل، وإن الله خلق العقل فقال له: أقبل، فأقبل وقال له: أدبر فأدبر، فقال الله تبارك وتعالى: وعزتي وجلالي ما خلقت خلقا أعظم منك ولا أطوع منك، بك أبدء وبك اعيد، لك الثواب وعليك العقاب ، فتشعب من العقل الحلم ومن الحلم العلم ومن العلم الرشد ومن الرشد العفاف ومن العفاف الصيانة ومن الصيانة الحياء ومن الحياء الرزانة ومن الرزانة المداومة على الخير ومن المداومة على الخير كراهية الشر ومن كراهية الشر
طاعة الناصح ، فهذه عشرة أصناف من أنواع الخير ولكل واحد من هذه العشرة الاصناف عشرة أنواع.فأما الحلم: فمنه ركوب الجميل وصحبة الابرار ورفع من الضعة ورفع من الخساسة وتشهي الخير وتقرب صاحبه من معالي الدرجاب والعفو والمهل والمعروف والصمت، فهذا ما يتشعب للعاقل بحلمه.وأما العلم، فيتشعب منه الغنى وإن كان فقيرا والجود وإن كان بخيلا والمهابة وإن كان هينا والسلامة وإن كان سقيما والقرب وإن كان قصيا والحياء وإن كان صلفا والرفعة وإن كان وضيعا والشرف وإن كان رذلا والحكمة والحظوة، فهذا ما يتشعب للعاقل بعلمه، فطوبى لمن عقل وعلم. المصدر
تحف العقول
الكاتب ابن شعبة الحراني
****************************************************************
 ابو عبد الله عليه السلام يقول
خياركم سمحاؤكم وشراركم بخلائكم ومن خالص الايمان البر بالاخوان وفى ذلك محبة من الرحمن ومرغمة للشيطان وتزحزح عن النيران زيد قال سمعت اباعبدالله 
يقول لاتشهد على مالاتعلم ولاتشهد الاعلى ماتعلم وتذكر قلت فان عرفت الخط والخاتم والنقش ولم اذكر شيئا اشهد فقال ع لا، الخط يفتعل والخاتم قد يفتعل لاتشهد الاعلى ماتعلم وانت له ذاكرفانك ان شهدت على مالاتعلم يتبوء (تبوء خ د) مقعدك من النار يوم القيمة وان شهدت على مالم تذكره سلبك الله الراى (الايمان خ د) واعقبك النفاق إلى يوم الدين

 زيد قال سمعت اباعبدالله ع يقول اذااتى على الصبى اربعة اشهر فاحجموه في كل شهر حجمة في نقرته فانها تخفف (تجفف خ د) لعابه وتهبط الحرمن رأسه ومن جسده
زيد قال سمعت اباعبدالله ع يقول علامة سخط الله على خلقه جور سلطانهم وغلاء اسعارهم وعلامة رضأ الله عن خلقه عدل سلطانهم ورخص اسعارهم
قال ابومحمد ايده الله قال ابوعلى بن همام وحدثنا بهذا الحديث ابوالعباس عبدالله بن جعفر الحميرى قال حدثنى محمدبن عيسى (على ح د) بن عبيد

بن يقطين قال حدثنى عبدالله بن ابراهيم بن ابى عمر والغفارى بالمدينة سنة 201 احدى ومأتين ثم قال حدثنى القسم بن اسحق بن عبدالله بن جعفر بن ابى طالب عن ابيه عن جده قال

 قال رسول الله ص علامة رضاء الله عن خلقه عدل سلطانهم ورخص اسعار هم وعلامة سخط الله على خلقه جور سلطانهم و غلاء اسعارهم.
**********************************************************************************************************
زيد قال سمعت اباعبدالله ع يقول اناضامن لكل من كان من شيعتنا اذا قرء في صلوة الغداة من يوم الخميس هل اتى على الانسان ثم مات من يومه اوليلته ان يدخل الجنة امنا بغير حساب على مافيه من ذنوب وعيوب ولم ينشرالله له ديوان الحساب يوم القيمة ولايسئل مسألة القبر وان عاش كان محفوظا مستورا مصر وفاعنه آفات الدنيا كلها ولم يتعرض له شيئى من هوام الارض إلى الخميس الثانى انشاء الله

زيد قال ابوعبدالله ع اذا لبست درعا فقل ياملين الحديد لداود عليه السلام وياجاعله حصنا اجعلنا في حصنك الحصين ودرعك الحصينة المنيعة واخرج الرعب عن قلوبنا واجمع احلامنا فلاناصر لمن خذلته ولا مانع لما (لمن خ د) لا (لم خ د) تمنعه انت

) زيد قال سمعت اباعبدالله ع يقول اطلبوا العلم من معدن العلم واياكم والولايح (والولاثج خ د) فهم الصدادون عن الله ثم قال ذهب العلم وبغى غبرات العلم في اوعية سوء واحذر واباطنها فان في باطنها الهلاك وعليكم بظاهرها فان في ظاهرها النجاة

زيد قال سمعت اباعبدالله ع يقول ان الله جعل البلاء في دولة عدوه شعار اودثار الوليه وجعل الرفاهية شعار اودثار العدوه في دولته فلا يسع ولينا الا البلاء والخوف وذلك لقرة عين له آجل وعاجل اما العاجل فيقر الله عينه بوليه واظهار دولته والانتقام من عدوه بازالة دولته والاجل ثواب الله النظر إلى الله ولايسع عدونا الا الرفاهية و ذلك لخزى له آجل وعاجل والعاجل الانتقام منه في الدنيا في دولة ولى الله والاجل عذاب النار في الاخرة ابد الابدين فابشر واثم ابشر وافلكم والله الجنة ولاعدائكم النار للجنة والله خلقكم الله والى الجنة والله تصيرون
فاذا مارايتم (فاذا رأيتم خ د) الرفاهية والعيش في دولة عدوكم فاعلموا ان ذلك بذنب سلف فقولو اذنب عجل الله لنا العقوبة واذا رأيتم البلاء فقولوا هنيئا مريئا ومرحبا بك من دثار الصالحين وشعارهم
*************************************************************************************************************

زيد قال قلت لابى عبدالله ع نخشى ان لا نكون مؤمنين قال ولم ذاك فقلت وذلك انالانجد فينا من يكون اخوه عنده آثر من درهمه وديناره ونجد الدينار والدرهم آثر عندنامن اخ قد جمع بيننا وبينه موالاة اميرالمؤمنين عن فقال كلا انكم مؤمنون ولكن لاتكلملون ايمانكم حتى يخرج قائمنا فعند ها يجمع الله احلامكم فتكونون مؤمنين كاملين ولولم يكن في الارض مؤمنين كاملين اذالر فعناالله اليه وانكرتم (وانكر تكم خ د) الارض وانكرتم (وانكر تكم خ د) السماء بل والذى نفسى بيده ان في الارض في اطرافها مومنين ماقدر الدنيا كلها عندهم تعدل جناح بعوضة ولوان الدنيا يجمع (بجميع خ د) مافيها وعليها ذهبة حمراء على عنق احدهم ثم سقط من عنقة ماشعربها اى شيئى كان على عنقه ولا اى شيئى سقط منه لهوا نها عليهم فهم الحفى (الخفى خ د) عيشهم المنتقلة ديارهم من ارض إلى ارض لخميصة بطونهم من الصيام الذبله شفاههم من التسبيح العمش العيون من البكاء الصفر الوجوه من السهر فذلك سيماهم مثلا ضربه الله مثلا في الانجيل لهم وفي التورية والفرقان والزبور والصحف الاولى وصفهم فقال سيماهم في وجوهم من اثر السجود ذلك مثلهم في التورية ومثلهم في الانجيل عنى بذلك صفرة وجوههم من سهر الليل هم البررة بالاخوان في حال اليسر والعسر المؤثرون على انفسهم في حال العسر كذلك وصفههم الله فقال ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم

خصاصة ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون فازوا والله وافلحوا ان رأوا مؤمنا اكرموه وان رأوامنا فقاهجروه اذا جهنم الليل اتخذوا ارض الله فراشا والتراب وساداو استقبلوا بجباههم الارض يتضرعون  إلى ربهم في فكاك رقابهم من النار فاذا اصبحوا اختلطوا بالناس لم يشار اليهم بالاصابع تنكبوا الطرق واتخذوا الماء طيبا وطهورا انفسهم متعوبة وابدانهم مكدورة والناس منهم في راحة فهم عند الناس شرارا لخلق وعند الله خيار الخلق ان حدثوا لم يصدقوا وان خطبوا لم يزوجواوان شهد والم يعرفوا وان غابوا لم يفقدوا قلوبهم خائفة وجلة من الله السنتهم مسجونة وصدروهم وعاء لسرالله (سرالله خ د) ان وجد واله اهلا نبذوه اليه نبذوان لم يجدواله اهلا القواعلى السنتهم اقفالا غيبوا مفاتيها و جعلوا على افواههم اوكية صلب صلاب اصلب من الجبال لاينحت منهم شيئى خزان العلم ومعدن الحلم والحكم وتباع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين اكياس يحسبهم المنافق خرساء وعمياء وبلهاء وما بالقوم من خرص ولاعملى ولابله انهم لا كياس فصحاء حلماء حكماء اتقياء بررة صفوة الله اسكنتهم الخضية لله واعيتهم السنتهم خوفا من الله وكتمانا لسره فواشوقاه إلى مجالستهم ومحادثتهم يا كرباه لفقدهم و يا كشف كرباه لمجالستهم اطلبوهم فان وجدتموهم واقتبستم من نورهم اهتديتم وفزتهم (فزتم خ د) بهم في الدنيا والاخرة هم اعز في الناس من الكبريت الاحمر حليتهم طول السكوت بكتمان السر والصلوة و الزكوة والحج والصوم والمواساة للاخوان في حال اليسر والعسر فذلك حليتهم ومحبتهم ياطوبى لهم وحسن مآب هم وارث الفردوس خالد؟ ين فيها ومثلهم في اهل الجنان مثل الفردوس في الجنان وهم المطلوبون في النار المحبورون في الجنان فذلك قول اهل النار مالنا لانرى رجالا كنانعدهم من الاشرار فهم اشرار الخلق عندهم فيرفع الله منازلهم حتى يرونهم فيكون ذلك حسرة لهم في النار فيقولون ياليتنا نرد فنكون مثلهم فلقد كانواهم الاخيار وكنانحن الاشرار فذلك حسرة لاهل النار******************************************************************************************************************

زيد قال سمعت اباعبدالله ع يقول اكتب على المتاع الحافظ الله فانه لايزال محفوظا زيد قال سمعته يقول اكتب على المتاع بركة لنافانه لايزال البركة فيه والنماء زيد قال سمعته يقول اذا اخرزت متاعا فاقرء اية الكرسى واكتبه وضعه في وسطه واكتب وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لايبصرون لاضيعة على ماحفظ الله فان تولو افقل حسبى الله لااله الاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم فانك تكون قد احرزته ولا يوصل اليه بسؤء ان شاء الله

المصدر
كتاب
أصل زيد الزراد
للكاتب زيد الزراد
شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: