ذو الجناح فرس الامام الحسين عليه السلام

 

قال صاحب المناقب ومحمد بن أبي طالب : قُتل الحسين ( عليه السلام ) باتفاق الروايات يوم عاشوراء عاشر المحرَّم ، سنة إحدى وستين ، وهو ابن أربع وخمسين سنة وستة أشهر ونصف. قالا :

وأقبل فرس الحسين ( عليه السلام ) وقد عدا من بين أيديهم  أن لا يؤخذ  ، فوضع ناصيته في دم الحسين ( عليه السلام ) ثم أقبل يركض نحو خيمة النساء  ، وهو يصهل ويضرب برأسه الأرض عند الخيمة حتى مات.
    وقال بعض الرواة : وأقبل الفرس يدور حوله ( عليه السلام ) ويلطخ ناصيته بدمه فصاح ابن سعد دونكم الفرس فإنه من جياد خيل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فأحاطت به الخيل فجعل يرمح برجليه حتى قتل أربعين رجلا وعشرة أفراس  ،

فقال ابن سعد دعوه لننظر ما يصنع فلما أمِن الطلب أقبل نحو الحسين ( عليه السلام ) يُمرغ ناصيته بدمه ويشمه ويصهل صهيلا عالياً  ، قال أبو جعفر الباقر ( عليه السلام ) كان يقول : الظليمة  ، الظليمة  ، من أمة قتلت ابن بنت نبيها  ، وتوجه نحو المخيم بذلك الصهيل

جاء في بعض الأخبار أن فرس الإمام هام على وجهه بعد استشهاد الإمام وابتعد عن النساء وألقى بنفسه في نهر الفرات واختفى (تذكرة الشهداء لملا حبيب الله الكاشاني:353).

ذُكر هذا الجواد في زيارة الناحية المقدسة باسم “الجواد”: “فلما نظرن النساء إلى الجواد مخزياً والسرج عليه ملوياً خرجن من الخدور ناشرات الشعور، على الخدود لاطمات، وللوجوه سافرات، وبالعويل داعيات“.
منتديات صقر البحرين
منتديات صقر البحرين

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: