قطوف من الرياض النبويّة

قطوف من الرياض النبويّة 1 

( كلمات هادية )
• اليد العليا خيرٌ من اليد السُّفلى. ( تحف العقول لابن شعبة الحرّاني:380، مؤسسة النشر الإسلامي ـ قمّ المقدّسة، 1404 هـ ).
• المؤمنُ مَن أمِنَ الناسُ مِن يدهِ ولسانه. ( معاني الأخبار للشيخ الصدوق:239، نشر جماعة المدرّسين ـ قمّ، الشهاب في الحِكم والآداب ليحيى بن الحسين البحراني: 11 / ح 4، الناشر: مجمع البحوث الإسلاميّة ـ مشهد المقدّسة، 1430 هـ ).
• المسلمون عندَ شُروطهم. ( الكافي للكليني، دار الكتب الإسلاميّة ـ طهران، 1362 هـ ).
• الإسلامُ علانيةٌ باللسان، والإيمانُ سِرٌّ بالقلب. ( إرشاد القلوب للديلمي:70، منشورات الرضي ـ قم. الشهاب:12 / ح 10 ).
• المُداراةُ رأسُ العقل. ( الشهاب:12 / ح 11 ).
• المسلمُ مَن سَلِم الناسُ مِن أذاه. ( المَجازات النبويّة للشريف الرضي:331 ـ ط دمشق 1408 هـ ).
• السعيدُ مَن وُعِظ بغيرهِ. ( من لا يحضره الفقيه للصدوق 377:4، منشورات جماعة المدرّسين ـ قم ).
• المجالسُ بالأمانة. ( مَن لا يحضره الفقيه 378:4 ).
• الدّالُّ على الخير كفاعلهِ. ( الكافي 27:4 / ح 4 ).
• الأرواحُ جنودٌ مُجنَّدة، فما تعارَفَ منها ائْتَلَف، وما تناكَرَ منها اختلف. ( من لا يحضره الفقيه 380:4 ).
• الصحّةُ والفراغ نعمتانِ مَكفُورَتان. ( من لا يحضره الفقيه 381:4، الشهاب: 14 / ح 46 ).
• الأعمالُ بالنيّات. ( تهذيب الأحكام للشيخ الطوسي 83:1، دار الكتب الإسلاميّة ـ طهران، 1985 م ).
• العلماءُ وَرَثةُ الأنبياء. ( الكافي 34:1 ).
• التائبُ مِن الذَّنب كمَن لا ذَنبَ له. ( الكافي 435:2 ).
• الهديّةُ تُورِثُ المحبّة. ( غوالي اللآلي للأحسائي ابن أبي جمهور 294:1 ـ طبع مطبعة سيّد الشهداء ـ قم، 1403 هـ ).
• الكادُّ على عيالهِ كالمجاهد في سبيلِ الله. ( الكافي 88:5 ).
• الأئمّةُ اثنا عشر، كلُّهم مِن قريش. ( مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 295:1، منشورات العلاّمة ـ قم ).
• الحذَرَ الحذَر، فَوَ اللهِ لقد سَتَر حتّى كأنّه غَفَر! ( روضة الواعظين للفتّال النيسابوري 490:2، منشورات الرضي ـ قم ).
• الفِقهُ ثمّ المَتْجَر. ( غوالي اللآلي 201:3 ).
• اليتيمُ إذا بكى اهتَزّ عرشُ الرحمان. ( ثواب الأعمال للصدوق:200، مكتبة الصدوق ـ طهران 1391 هـ، الشهاب: 18 / ح 110 ).
• الأرضُ تشهد بِما عُمِل على وجهِها. ( الشهاب: 18 / ح 111 ).
• العالِمُ مَن صدَّقَ قولَه فعلُه. ( تفسير الصافي للفيض الكاشاني 237:4، مطبعة سعيد ـ مشهد المقدّسة ).
• الكَيِّسُ مَن دانَ نفسَه، وعَمِل لِما بعدَ الموت. ( أمالي الطوسي:530 / المجلس 19، مطبعة النعمان ـ النجف الأشرف 1384 هـ. الكيّس: العاقل ).
• الأحمقُ مَن أتْبَع نفسَه هواها وتمنّى على الله! ( مجموعة ورّام ( تنبيه الخواطر ) 215:1، دار التعارف، دار صعب ـ بيروت ).
• المَعِدةُ بيتُ الأدواء. ( مناقب آل أبي طالب 260:4. الأدواء: جمع داء، وهو المرض والعلّة ).
• المؤمنُ مَن أمِنَ جارُه بَوائقَه. ( معاني الأخبار:239. البوائق: الغوائل والشرور ).
• الندمُ توبة. ( من لا يحضره الفقيه 380:4 ).
• الجنّةُ تحت أقدامِ الأُمّهات. ( مستدرك الوسائل للميرزا النوري 180:15، مؤسّسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قمّ المقدّسة، 1407 هـ
 

 

قطوف من الرياض النبويّة 2 

• المهديُّ مِن عِترتي مِن وُلد فاطمة. ( كشف الغمّة للإربلّي 477:2، المطبعة العلميّة ـ قمّ 1381 هـ ).
• الإيمان نِصفان: نصفٌ صبر، ونصفٌ شُكر. ( جامع الأخبار:103 ).
• الدنيا مَتاع، وخيرُ مَتاعها الزوجةُ الصالحة. ( نوادر الراوندي، للسيّد فضل الله بن علي الحسيني الراوندي ص 35، منشورات المطبعة الحيدريّة بالنجف الأشرف سنة 1370 هـ ).
• النجومُ أمانٌ لأهل السماء، وأهلُ بيتي أمانٌ لأُمّتي. ( أمالي الطوسي:259 / المجلس العاشر ).
• أنا كالشمس، وعليٌّ كالقمر، وأهلُ بيتي كالنجوم، بأيِّهِمُ اقتَدَيتُمُ اهتَدَيتُم. ( غوالي اللآلي 86:4 ).
• أكثرُ أهلِ النارِ المتكبّرون. ( إعلام الدين:203 وفيه: أكثرُ مَن يدخل النار..، الشهاب:21 / ح 143 ).
• أعجَزُ الناس مَن عَجَز عن الدعاء. ( أمالي الطوسي:89 / المجلس الثالث ).
• أبخَلُ الناس مَن بَخِل بالسلام. ( الجعفريّات لأبي علي محمّد بن محمّد الأشعث:76، مكتبة نينوى الحديثة ـ طهران ).
• إنّ الغَيرةَ مِن الإيمان. ( من لا يحضره الفقيه 444:3 ).
• أفضلُ الجهاد كلمةُ حقٍّ عند سلطانٍ جائر. ( غوالي اللآلي 432:1 ).
• أكرِموا الخبز؛ فإنّه عُمِل فيه ما بين العرش إلى الأرض. ( مكارم الأخلاق للحسن ابن الفضل الطبرسي:154، منشورات الأعلمي ـ بيروت ).
• إستَنزِلوا الرزقَ بالصدقة. ( الكافي 3:4 / ح 5 ).
• أُحثُوا في وجوه المدّاحينَ التراب. ( من لا يحضره الفقيه 11:4 ).
• أوثَقُ عُرى الإيمان: الحبُّ في الله، والبغضُ في الله. ( الكافي 126:2 ).
• أمانٌ لأُمّتي مِن الهَمّ: « لا حولَ ولا قُوّةَ إلاّ بالله العليِّ العظيم، لا ملجأَ ولا مَنْجى مِن الله إلاّ إليه. ( من لا يحضره الفقيه 371:4 ).
• آفةُ الحديثِ الكذِبُ. ( تحف العقول:6 ).
• آفةُ العلمِ النسيان. ( من لا يحضره الفقيه 373:4، الشهاب: 23 / ح 176 ).
• آفةُ العبادةِ الفَترَة. ( التوحيد للشيخ الصدوق:375، مطبعة الحيدري ـ طهران ).
• آفةُ هذا الدِّين بَنُو أُميّة! ( نهج الحق وكشف الصدق للعلاّمة الحلّي:312، مؤسّسة دار الهجرة ـ قمّ، 1411 هـ ).
• إنّ الله احتجّ على الناس بِما آتاهُم مِن النِّعَم. ( الشهاب: 25 / ح 195، الكافي 162:1 وفيه: آتام وعرّفهم من النِّعَم ).
• أقضاكُم عليّ. ( الاحتجاج للطبرسي 391:2 ).
• إنّما سُمِّيَ المُتَّقُون المتّقين؛ لتركهم ما لا بأسَ ب حَذَراً مِمّا به بأس! ( مستدرك الوسائل 267:11 ).
• إنّما بُعِثتُ لأُتمِّمَ مكارمَ الأخلاق. ( مكارم الأخلاق:8 ).
• أحَبُّكم إلى اللهِ أحسَنُكم أخلاقاً. ( غوالي اللآلي 100:1 ).
• أبغَضُكم إلى اللهِ المَشّاؤون بالنميمة. ( غوالي اللآلي 100:1 ).
• أكثِروا الصلاةَ علَيَّ يومَ الجمعة. ( الدرّ المنثور للحافظ السيوطي الشافعي 219:5، منشورات مكتبة السيّد المرعشي ـ قم، 1404 هـ ).
• إذا عَمِل أحدُكم عملاً فَلْيُتْقِنْ. ( الكافي 263:3 ).
• أوصاني جَبرئيلُ بالمرأة، حتّى ظَنَنتُ أنّه لا ينبغي طَلاقُها إلاّ من فاحشةٍ بَيِّنة. ( الشهاب: 27 / ح 227، الكافي 513:5 وفيه: إلاّ مِن فاحشةٍ مبيّنة ).
  

قطوف من الرياض النبويّة 3 

• أدنى الشِّرك أن يُحْدِثَ الرجلُ رأياً، فيُحِبَّ عليه ويُبغِض. ( من لا يحضره الفقيه 572:4 وفيه: أن يبتدع رأياً..، الشهاب:27 / ح 228 ).
• ألاَ مَن أراد شفاعتي فلا يُزوِّجْ كريمتَه بفاسق. ( مستدرك الوسائل 279:5 ).
• إنّ الله يُحبّ إغاثةَ اللَّهفان. ( غوالي اللآلي 376:1 ).
• أُسكُتوا عمّا سكَتَ اللهُ عنه. ( الشهاب:29 / ح 253 ).
• أقرَبُ ما يكون العبدُ مِن الله إذا كان ساجداً. ( مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي 9 ـ 783:10، دار المعرفة ـ بيروت ).
• إذا صُمتَ فَلْيَصُمْ سمعُك وبصرك ولسانك. ( روضة المواعظين 350:2 ).
• إذا عَمِلتَ سيّئةً فاعمَلْ تحتها حسنةً تمحوها. ( أمالي الطوسي:186 / المجلس السابع ).
• إنّ للقلوب صَدأً كصَدأ النحاس، فاجلُوها بالاستغفار. ( عُدّة الداعي ونجاح الساعي لابن فهد الحلّي:265 ـ دار الكتاب الإسلامي 1407 هـ ).
• إنّ الله قال: الحسنةُ عشر وأزِيد، والسيّئةُ واحدةٌ وأغفِر! ( مجمع البيان 3 ـ 602:4 ).
• إذا أراد اللهُ بعبدٍ شرّاً أمسَكَ عنه عقوبةَ ذنبهِ حتّى يُوافيَ يومَ القيامة، وإذا أراد اللهُ بعبدٍ خيراً عجَّلَ له عقوبةَ ذنبهِ في الدنيا. ( مجمع البيان 5 ـ 224:6، الشهاب:31 / ح 277 ).
• إنّي تاركٌ فيكم ما إن تمسّكتُم به لن تَضِلُّوا: كتابَ الله، وعترتي أهلَ بيتي. ( كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق 94:1، مؤسّسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرّسين ـ قم المقدّسة 1405 هـ ).
• بُنِيَ الإسلامُ على خمس: الصلاةِ والزكاة والصوم والحجّ والولاية. ( الكافي 21:2، غوالي اللآلي 64:3 ).
• بادِرْ بأربَعٍ قبلَ أربع: شبابِك قبلَ هَرَمِك، وصِحّتِك قبلَ سُقمِك، وغِناك قبلَ فَقرِك، وحياتَك قبل موتِك. ( من لا يحضره الفقيه 357:4 ).
• بالصدقةِ يُرَدّ القضاءُ الذي أُبرِم إبراماً. ( الاختصاص للشيخ المفيد:228، منشورات جماعة المدرّسين ـ قمّ وفيه: بالصدقةِ والدعاء، الشهاب: 33 / ح 289 ).
• بُعِثتُ بالحنيفيّة السَّمْحةِ السهلة البيضاء. ( بحار الأنوار 548:3 ).
• تَهادَوا تَحابَبُوا. ( مستدرك الوسائل 205:13 ).
• تَعرَّفْ إلى الله في الرخاء يَعرِفْك في الشدّة. ( من لا يحضره الفقيه 413:4 ).
• تُحفةُ المؤمنِ الموت؛ حيث يرى مكانَه في الجنّة. ( الشهاب:35 / ح 312 ).
• تَزوَّجوا ولا تُطلِّقوا؛ فإنّ الطلاق يهتزّ منه عرش الرحمان. ( غوالي اللآلي 139:2، الشهاب:35 / ح 313 ).
• تارِكُ التقيّة كتارك الصلاة. ( جامع الأخبار:253 / الفصل 53 ).
• تَختَّمْ بالعقيق؛ فإنّه أوّلُ جبلٍ أقرّ لله بالوَحدانيّة، ولي بالنبوّة، ولك ـ يا عليُّ ـ بالوصيّة، ولِوُلْدك بالإمامة، ولشيعتك بالجنّة، ولأعدائك بالنار! ( بشارة المصطفى لشيعة المرتضى لأبي جعفر محمّد بن أبي القاسم الطبري الإمامي:8، المطبعة الحيدريّة ـ النجف الأشرف 1383 هـ ).
• تارِكُ الزكاةِ وقد وجَبَت له كمانعها وقد وجَبَت عليه! ( ثواب الأعمال:236 ).
 

  

قطوف من الرياض النبويّة 4 

• ثلاثٌ لا تُطيقها هذه الأمّة: المُواساةُ للأخ في ماله، وإنصافُ الناسِ مِن نفسه، والذِّكرُ لله تعالى على كلّ حال، وليس هو: « سبحانَ الله والحمدُ لله ولا إلهَ إلاّ اللهُ واللهُ أكبر »، ولكن إذا ورد ما يَحرُمُ عليه خاف اللهَ عندَه فترَكَه. ( مكارم الأخلاق: 436، الشهاب:38 / ح 338 ).
• ثلاثٌ مَن لَقِيَ اللهَ بِهِنّ فهو مِن أفضل الناس: مَن أتى اللهَ بما افترض عليه فهو مِن أعبَدِ الناس، ومَن وَرِع عن محارم الله فهو مِن أورَعِ الناس، ومَن قَنَع بما رزقه الله فهو مِن أغنى الناس. ( من لا يحضره الفقيه 358:4 ).
• ثلاثٌ مِن مكارم الأخلاق في الدنيا والآخرة: أن تَعفوَ عمّن ظَلمَك، وتَصِلَ مَن قَطَعك، وتَحلُمَ على مَن جَهِل عليك. ( من لا يحضره الفقيه 357:4، الشهاب:39 / ح 343 ).
• ثلاثٌ من حقائق الإيمان: الإيثارُ على الفقراء، وإنصافُك الناسَ مِن نفسك، وبَذْلُ العِلمِ للمتعلّم,. ( من لا يحضره الفقيه 460:4، الشهاب:39 / ح 345 ).
• جهادُ المرأة حُسنُ التَّبَعُّلِ لزوجها. ( تحف العقول:60 ).
• جُبِلَتِ القلوبُ على حُبِّ مَن أحسَنَ إليها وبُغضِ مَن أساء إليها. ( من لا يحضره الفقيه 381:4 ).
• حُرِّمت النارُ على عينٍ غَضّت عن محارم الله. حُرِّمت النارُ على عينٍ دَمِعَت مِن خشية الله. ( الأمان من أخطار الأسفار والأزمان للسيّد ابن طاووس:134، مؤسّسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قمّ المقدّسة 1409 هـ ).
• حبُّك للشيء يُعمي ويُصِمّ! ( من لا يحضره الفقيه 380:4 ).
• حُفُّوا الشواربَ وأعفُوا اللِّحى، ولا تَتشَبّهوا بالمجوس! ( معاني الأخبار:291 ).
• حُرمةُ المؤمنِ مَيتاً كحُرمتهِ حيّاً. ( الصراط المستقيم إلى مستحقّي التقديم للنباطي البياضي 115:3، المكتبة المرتضوية لإحياء الآثار الجعفريّة ).
• حاسِبُوا أنفسَكم قبل أن تُحاسَبُوا. ( محاسبة النفس للسيّد ابن طاووس: 13، المكتبة المرتضويّة ـ طهران ).
• حُبُّ الدنيا رأسُ كلِّ خطيئة. ( الكافي 131:2 ).
• حقُّ الولد على والده: أن يُحسِّن اسمه وأدبَه، ويَضعَه موضعاً صالحاً. ( مكارم الأخلاق:443 ).
• حُفَّتِ الجنّةُ بالمكاره، وحُفَّتِ النارُ بالشهوات! ( مجموعة ورّام أو تنبيه الخواطر لابن أبي فراس 190:1 ـ دار التعارف ـ بيروت ).
• حزبُ عليٍّ حزبُ الله، وحزبُ أعدائه حزبُ الشيطان. ( أمالي الصدوق:81 / المجلس 20، مطبعة الحيدري ـ طهران ).
• حقُّ عليٍّ على المسلمين كحقِّ الوالد على ولده.( بشارة المصطفى:269 ).
• حَقَّت شفاعتي لِمَن أعان ذرّيتي بيده ولسانه وماله. ( جامع الأخبار:393 ).
• حَصِّنوا أموالَكم بالزكاة. ( الكافي 61:4 ).
• حَصِّنوا نساءَكم بقراءة سورة النور. ( إعلام الدين:372 ).
• حُرِّمت الجنةُ على مَن ظَلَم أهلَ بيتي. ( أمالي الطوسي:165 / المجلس 6 ).
• حَسِّنوا أخلاقكم، والطفوا بجيرانكم، وأكرموا نساءَكم، تَدخُلوا الجنّة بغير حساب. ( مستدرك الوسائل 508:6، الشهاب:45 / ح 397 ).
  

قطوف من الرياض النبويّة 5 

 

• خُذوا عنّي مناسكَكُم. ( غوالي اللآلي 34:3 ).
• خيرُ الأمور عَوازِمُها. ( بحار الأنوار 216:21. أي فرائضها التي عزم الله تعالى عليك بفعلها ).
• خيرُ عبادِ الله التقيُّ الخَفيّ. ( مهج الدعوات للسيّد ابن طاووس:256، مؤسّسة الأعلمي ـ بيروت، سنة 1399 هـ ).
• خيرُكم خيرُكم لأهلِه، وأنا خيرُكم لأهلي. ( من لا يحضره الفقيه 555:3 ).
• خُلِقتُ أنا وعليٌّ مِن نورٍ واحد. ( بشارة المصطفى:190 ).
• خُلْفُ الوعد ثُلُثُ النفاق. ( الشهاب: 47 / ح 418، شرح أصول الكافي للمازندراني المولى صالح 198:1 وفيه: مِن صفةِ النفاق ).
• خيرُ العبادةِ الاستغفار. ( جامع الأخبار:148 / الفصل 26 ).
• خيرُ عبادِ الله مَن إذا سافَرَ قَصَر. ( الشهاب: 48 / ح 425، تفسير القرطبي 356:5 باختلافٍ يسير ).
• داوُوا مَرْضاكم بالصدقة.( الكافي 3:4 / ح 5 ـ عن الإمام الصادق عليه السلام، وأمّا عن رسول الله صلّى الله عليه وآله ففي: الشهاب:49 / ح 428 ).
• دِرهَمُ القَرض بثمانيةَ عَشَر. ( سبل الهدى والرشاد للصالحي الشامي 141:3، دار الكتب العلميّة ـ بيروت 1414 هـ ).
• دَعْ ما يُريبُك إلى ما لا يُريبُك. ( غوالي الآلي 394:1 ).
• دعاءُ الرجل لأخيه بظَهر الغَيبِ مستجاب. ( نوادر الراوندي: 6، منشورات المطبعة الحيدرية ـ النجف الأشرف 1370 هـ ).
• داؤكُمُ الذنوب، ودواؤُكمُ الاستغفار. ( جامع الأخبار:148 / الفصل 26 ).
• دعاءُ أطفالِ أُمّتي مستجابٌ ما لم يُقارفوا الذنوب. ( صحيفة الرضا عليه السلام:55، تحقيق ونشر: مؤسّسة الإمام المهدي عليه السلام ـ قم، 1408 هـ وفيه: ما لم يُقارِبوا الذنوب. الشهاب:50 / ح 442 ).
• ذَكاةُ الجنينِ ذَكاةُ أُمّه. ( غوالي اللآلي 460:3 ).
• ذَهَب حُسنُ الخُلُق بخير الدنيا والآخرة. ( ثواب الأعمال:181 ).
• رأيتُ على باب الجنّة مكتوباً: أنتِ محرَّمةٌ على كلّ بخيلٍ وعاقّ. ( جامع الأخبار:214 / الفصل 40 ).
• رُفِع عن أمّتي: الخطأُ والنسيان، وما استُكرِهوا عليه. ( غوالي اللآلي 232:1 ).
• راحةُ الإنسان في حَبْسِ اللسان. ( جامع الأخبار:247 / الفصل 52 ).
• رَحِمَ اللهُ امرأً أعان ولَدَه على بِرِّه. ( روضة الواعظين 367:2 ).
• رُدَّ الأمانةَ إلى مَن ائْتَمَنك، ولا تَخُنْ مَن خانك. ( الشهاب:51 / ح 456 ).
• رَحِمَ اللهُ عليّاً، اللهمَّ أدِرِ الحقَّ معه حيث ما دار. ( كشف الغمّة 290:1 ).
• رَهبانيّةُ أُمّتي الصومُ والجهاد. ( الشهاب:52 / ح 458 ).
• رأسُ العقل التَّوَدُّدُ إلى الناس. ( غوالي اللآلي 291:1 ـ باختلافٍ يسير، الشهاب:52 / ح 461 ).
• رَحِمَ اللهُ مَن كَسَبَ طيّباً، وأنفَقَ قَصْداً، وقَدَّم فضلاً. ( دعائم الإسلام للنعمان بن محمّد التميمي المغربي 66:2، دار المعارف ـ القاهرة سنة 383 هـ ـ باختلاف يسير، الشهاب:52 / ح 462 ).
• رَحِمَ اللهُ مَن قال خيراً فَغَنِم، أو صَمَتَ فَسَلِم. ( علل الشرائع للشيخ الصدوق 606:2، مكتبة الداوري ـ قمّ، 1385 هـ ).
 

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: